الترويح الرياضي
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الترويح الرياضي

الاهتمام بعلوم وتطبيقات الترويح الرياضي
 
ا.د يحيي حسنالرئيسيةأحدث الصورالتسجيلدخول

مؤسسة الخير للكل للتنمية المستدامه منظمة غير حكومية مشهورة بوزارة التضامن بالجيزة شارك معنا في مبادرات الخير

 

 بحث عن الموارد البشرية في المهرجانات القومية للسياحة الرياضية

اذهب الى الأسفل 
2 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
محمد عبدالرازق




عدد الرسائل : 1
تاريخ التسجيل : 22/12/2022

بحث عن الموارد البشرية في المهرجانات القومية للسياحة الرياضية Empty
مُساهمةموضوع: بحث عن الموارد البشرية في المهرجانات القومية للسياحة الرياضية   بحث عن الموارد البشرية في المهرجانات القومية للسياحة الرياضية Emptyالسبت ديسمبر 24, 2022 9:44 pm

جامعة اسوان
كلية التربية الرياضية
قسم الإدارة الرياضية والترويح

بحث عن
الموارد البشرية في المهرجانات القومية للسياحة الرياضية


الباحث /
محمد عبد الرازق عبد المعطي


مـقدم الي /
ا. د/ يـحي حـسن



















مــــــــقدمـــه
أصبحت الدول تسعى حاليا لتحقيق النمو الاقتصادي من أجل الوصول إلى المستويات المرغوبة في الرفاهية الاقتصادية خاصة تلك المصنفة ضمن الدول السائرة في طريق النمو.
لقد شهدت البشرية تطورا كبيرا في جميع المجالات٠‏ وذلك من خلال قيادة عملية التنمية الشاملة فتعتبر المؤسسة الأداة الأساسية التي تستخدمها الدولة في تنفيذ سياساتها ومخططاتها التنموية بالاعتماد على الموارد المتاحة خاصة البشريّة منها باعتبار أنّ العنصر البشري هو الفاصل بين التقدمٌ والتخلف، وكذا استغلال إمكانيات وقدرات القوى العاملة الحالية لتتمكن من النهوض بأعبائها الوظيفية وبالواجبات الموكّلة إليها. تعتبر الموارد البشرية العنصر المهم للوصل إلى تحقيق الأهداف والغايات المرجوة فأهميتها تكمن في دورها المؤثر في رفع كفاءة إدارات المنظمة وفعاليتها في أداء مهامها وأنشطتها بوصفه محصلة نهائية لكفاءة وفعالية المنظمة ذاتها ومدى قدرتها على التميز والمنافسة داخليا وخارجيا.
لذلك كان ولا يزال المورد البشري العنصر الفاعل أيضا في تحريك عجلة التنمية السياحية في أية دولة، باعتبار القطاع السياحي من أهم القطاعات المدرة للعوائد المالية الكبيرة التي يمكن أن يوفرها في الأمدين المتوسط والبعيد ولما يوفره من فرص لخلق الثروة والتخفيف من حدة
الكثير من المشاكل الاقتصادية، حيث وجدت الكثير من الدول في هذه الصناعة (السياحة) بديلا استراتيجيا لاستغلال مواردها السياحية بشكل يضمن استدامتها ويغنيها عن الاعتماد على مصادر الثروة الناضبة، فهي الصناعة الأولى من حيث تشغيل اليد العاملة كما أصبح لها دور أساسيا في التنمية الاقتصادية والاجتماعية.


إن إدارة الموارد البشرية تعد اليوم من أهم الوظائف الإدارية في أي مؤسسة وذلك لما ظهر من أهمية العنصر البشري ومدي تأثيره على الكفاءة الإنتاجية وتقدم المؤسسة.
وقد أتسع مفهوم الموار البشرية ليشمل أنشطة رئيسية تأتي على رأسها تحليل وتوصيف الوظائف والتخطيط وجنب واستقطاب الموارد البشرية وتحفيز وتنمية وتدريب العنصر البشري فضلاً عن النظام التقليدي للموارد البشرية وتعتبر هي الإدارة المختصة بلك الأمور المتعلقة بالعنصر البشري في المؤسسات من بحث عن مصادر القوي البشرية واختيارها وتدريبها وجذبها واستقطابها ومن أهم أصول المؤسسات وبدونها لا تحقق أهدافها ونجاحها وتقدمها.
وأيضاً تعتبر السياحة من أهم القطاعات الاستثمارية التي تهتم بها الدول ومن أهم مصادر الدخل القومي للبلاد وتعتبر وسيلة هامة للترفيه عن النفس وتتمثل في الانتقال والسفر من مكان لآخر من أجل الاستماع بالمناظر الجمالية والأثرية وممارسة الأنشطة الثقافية – الدينية – العلاجية – وأغراض سياحية للمهرجانات الرياضية والفنية التي تقام في مختلف الدول.
لذا أصبحت صياحة المهرجانات عنصر هاماً واساسياً في صناعة السياحة والترويح في العديد من دول العالم وتسهم بشكل كبير بتحريك عملية التنمية الاقتصادية من خلال الأقبال على الحجوزات الفندقية والرحلات السياحية للاستمتاع والمشاركة في فعاليات الاحداث التي تعمل على زيادة العملات الأجنبية وتصب على اقتصاد الدولة.
مثال: تنفرد مصر بإقامة العديد من المهرجانات القومية مثل: -
مهرجان الأغنية الدولي.
مهرجان رالي السيارات.
مهرجان الدولي لصيد الأسماك.
مهرجان سياحة الدراجات.
بطولة الأهرام الدولية للسكواش.
وتعد عملية تنشيط المبيعات في السوق السياحي من أهم عناصر المزيج الترويجي وتسعي الدول لاستغلال تلك الوسائل لجذب أكبر عدد من السائحين وتحسين الصورة الذهنية للمقصد السياحي.
● تعريف الموارد البشرية: -
هي التركيز على المهام الخاصة بالموظفين من خلال تقسيم المؤسسة إلى مجموعة من الأنشطة التي تشمل التدريب – التوظيف – توجيه الأفراد – توفير الاستحقاقات الخاصة للموظفين.

الاستفادة من الأفراد (العنصر البشري) من خلال تطبيق الإدارة الفعالة.
توفير الاعتماد المالي للعنصر البشري وتقيم الأداء.
الحرص على تطوير كفاءة العنصر البشري.
دعم الابداع والتفكير والابتكار مما يزيد المنافسة في العمل والتمي.
تطبيق التخطيط يساهم في تطوير العمل والأداء والتميز للعنصر البشري بالمؤسسة.
الاعتماد الكلي والرئيسي على وسائل التكنولوجيا للمساهمة في تطوير التدريب، والتوظيف، والتواصل مع كافة الموظفين.

أهداف الموارد البشرية

تسعي الموارد البشرية دائماً إلى تحقيق أهداف تساهم في تطوير بيئة العمل بالمؤسسة منها: -
1- التدريب: تهتم إدارة الموارد البشرية بالتخطيط برامج تدريب الموظفين (العنصر البشري).

2- التوظيف: تحرض إدارة الموارد البشرية على:
تحقيق وتوفير معلومات عن المرشحين حول وظيفة ما.
تحرص على جذب الباحثين عن وظائف عن طريق الإعلان عبر الانترنت.

3- توفير المساعدات للموظفين:
هي مسئولية إدارة البشرية في الأشراف على تنفيذ برامج مساعدة العنصر البشري لتحقيق توازن بين حياتهم العادية والوظيفية.

4- تقيم الأداء:
تنفيذ برامج تدريب للعاملين (العنصر البشري) بالمؤسسة أثناء فترة العمل ولكن يجب تقم أثر التدريب عليهم بعد انتهاء التدريب وعودتهم للعمل حتى تتمكن إدارة الموارد البشرية من تعزز إيجابيات التدريب والعمل على تحسين أوجه الضعف والقصور بالتدريب.
- لا نستطيع معرفة نتائج التدريب إلا من خلال تقييم الموظف بعد رجوعه العمل.

5- الأجور والمكافآت:
لابد أن يكون لدي الموظفين بالمؤسسة علم بنظام المكافآت والحوافز حتى يكون لديهم دافع للعمل نحو أفضل.

6- التوجيه والتعريف بطبيعة العمل:
لابد من وجود برامج للتوجيه والتعريف بطبيعة العمل لكل وظيفة داخل المؤسسة ومسئولة عن شرح مهام كل وظيفة وما تطلبه وكل ذلك من أهداف إدارة الموارد البشرية.

السياحة الرياضية
● مفهوم السياحة:
هي ظاهرة اجتماعية تتمثل في انتقال الفرد مؤقتاً من البلد المقيم فيها إلى بلد آخر لأي غرض غير أغراض الهجرة والعمل.
● مفهوم السياحة الرياضية:
هي انتقال الفرد بصفة مؤقتة من البلد الذي يقيم فيها إلى بلد آخر بهدف وغرض المشاركة التنافسية في المنافسات الرياضية أو حضورها.

أصبحت سياحة المهرجانات من الأنماط السياحية الهامة التي تلعب دوراً كبيراً في تنشيط المقاصد السياحية، وتعد المهرجانات التي يتم الاحتفال بها موجودة في كل المجتمعات، وتشير المؤشرات أن هناك زيادة كبيرة في أعداد هذه المهرجانات خلال السنوات العشرين الأخيرة، وبالنظر إلى هذه المهرجانات تدرجاً من المهرجانات ذات الطابع الدولي مروراً بالمهرجانات الإقليمية والمهرجانات المحلية وجد أنها تعد من أكثر أنماط الترويح والأنشطة السياحية متعة، وتستغل مناطق الجذب السياحي شعبية هذه المهرجانات بتنظيم البرامج السياحية المناسبة لها، وتتمثل مشكلة البحث أن سياحة المهرجانات لا تستحوذ على عدد على عدد كبير من السائحين مقارنة بالأنماط السياحية الأخرى على الرغم من تمتع مصر بالعديد من المقومات السياحية التي يمكن استثمارها لتنشيط سياحة المهرجانات، وقد تناول البحث تعريف المهرجانات والأحداث الخاصة وأنواع المهرجانات والتطور التاريخي لنمط سياحة المهرجانات في مصر وتجارب الدول في صناعة سياحة المهرجانات والوضع السياحي لسياحة المهرجانات

● مفهوم المهرجانات القومية السياحية:
تعرف المهرجانات بأنها احتفالات عامة للدول تكون في أطار ونطاق معين تقام به ابداعات وفعاليات مختلفة أصلية تكون رياضية – ثقافية – اجتماعية وأنشطة سياحية تسويقية خلال فترة معينة في العام وذلك لتحقيق أهداف اجتماعية واقتصادية وثقافية وترويجية عل المستوي الدولي والمحلي.
● أهداف المهرجانات:
تهدف المهرجانات السياحية القومية للنهوض بالتراث الرياضي والفني والثقافي للمقصد السياحي ووضع الدول المضيفة للمهرجان على خريطة السياحة العالمية وحث الهيئات الرسمية والغير رسمية على ضرورة إعطاء الأولوية للتعبير عن الطاقات البشرية والثقافية لدي المنظمين لها ولدي البلد المضيف الحدث وأبرز الصور السياحية للبلد المضيف.

دور سياحة المهرجانات في دعم التنمية الاقتصادية
تساهم سياحة المهرجانات بشكل كبير في دعم التنمية الاقتصادية من خلال:
اتاحة فرص عمل للشباب.
تسويق الخدمات السياحية للمنتجات الفنية والثقافية.
جذب الطلب السياحي لاماكن المهرجانات وإبراز المنطقة من خلال تجربة السائحين.
الزيادة في الحركة السياحية الداخلية والتنمية والتطوير للمناطق المقام بها المهرجان.
تحفيز رجال الأعمال للاستثمار بمنقطة المقام بها المهرجان.

● دور سياحة المهرجانات في التنمية الاقتصادية

● أعلنت وزارة الشباب والرياضة عن إقامة أولي فعاليات مهرجان البحر الأحمر لفعاليات السياحة والأحداث الرياضية في نسخته الأولي، اليوم الجمعة، تحت مسمى “تحدي اليونسكو جلالة بجولة دراجات” تنظيم مجموعة power ride بالتعاون مع إدارة السياحة الرياضية بوزارة الشباب والرياضة.
شارك في أولي الفعاليات ٦٠٠ فرد من الشباب والفتيات والأجانب، وانطلق من بوابات القاهرة مروراً بالعين السخنة وصولاً إلى مارينا الجلالة، وانقسم السباق إلى مسافتين ٩٠كيلومتراً، و١٥٠ كيلومتراً.
عبر الأجانب المشاركون بالماراثون عن انبهارهم بجمال وتصميم مدينة الجلالة بالبحر الأحمر، والتي تأتي ضمن المدن الجديدة والطفرة الإنشائية، وعملية التنمية التي تشهدها البلاد على كافة المستويات، مقدمين الشكر والتقدير لمنظمي الفعالية الرياضية علي حسن التنظيم، وإقامة الجولة في منطقة خلابة مقامة وفق مواصفات المعايير الدولية.

جاء ذلك في إطار النسخة الأولي من مهرجان البحر الأحمر لفعاليات السياحة والأحداث الرياضية، والمقرر أن يتضمن ١٥ فاعلية رياضية تتنوع ما بين المغامرة والسيارات وألعاب التحمل، والماراثونات والسباحة المفتوحة، وبارا موتور، وبارا ليدنج، ودراجات هوائية وغيرها من المنافسات، ومستهدف مشاركة ١٠ آلاف مشارك ومشاركة من ١٠٠ جنسية مختلفة.
ومن المقرر أن تتوالى باقي الفعاليات خلال الفترة المقبلة في ضوء رؤية وزارة الشباب والرياضة نحو تعزيز قيمة السياحة الرياضية، والترويج للمناطق السياحية والمدن الجديدة والمشروعات القومية من خلال إقامة الفاعليات الرياضية الدولية المختلفة.

● أنواع المهرجانات السياحية:
ظهرت العديد من الأنواع المختلفة للمهرجانات السياحية منها (رياضية – فنية – ثقافية – دينية – تجارية – الأحداث الخاصة – مهرجانات الأطعمة).

أهمية السياحة الرياضية:
يذكر "أشرف سمير الميداني" (1998م) أن أهمية السياحة الرياضية أحد أهم عوامل الجذب السياحي الحديث التي تحقق التنوع والتغير في مصادر الجذب السياحي التي تحقق التنوع والتغير في مصادر الجذب السياحي لمصر، حيث أن المجال الرياضي الذي كان منذ القدم أحد الوسائل الهامة للتعارف والترويح عن النفس وإظهار القوة والقدرة البدنية، أصبحت الآن أحد الوسائل السياحية التي يفضلونها في بلد ذات طبيعة سياحية وموارد وعوامل جذب سياحية، فيسهم في تنشيط حركة السياحة سواء الداخلية أو الخارجية، مما يؤدي إلى زيادة الاقتصاد القومي، وبالتالي زيادة معدل دخل الفرد.
ويشير "أبو بكر عوني" (2006م) نقلا عن عادل طاهر إلى أن السياحة من الوجهة الرياضية توفر فرصا واسعة لممارسة الرياضات المختلفة وخاصة تلك التي تتطلب إمكانات خاصة، سواء تلك التي تستغل عناصر الطبيعة أو التي تحتاج في إعدادها إلى تزويدها بالمعدات التي تكفل ممارستها مثل الجولف والفروسية وصيد البط والتنس ومختلف الرياضات المائية، ويضيف أيضا أنه بالنسبة للرياضة من الوجهة السياحية فإنها تشبع رغبات الأفراد، وتجعلهم يترددون على الأماكن التي تحقق هذه الرغبة وتطيل من مدة إقامتهم فيها وتجعلهم اكثر إمتاعا لسنوات طويلة، ونتيجة لذلك تحقق فرص التفاهم الدولي والسلام العالمي.
ويذكر "محمد منير حجاب" (2002م)‏ أن جوانب الأهمية للسياحة تتمثل في مجالات عدة:
1. الأهمية الاقتصادية: إن الهدف الأساسي من إقامة صناعة السياحة وتشييد بناءها على قواعد ونظم وأساليب إدارية هو الوصول إلى تعظيم الناتج الاقتصادي والاجتماعي لهذه الصناعة بالنسبة للدولة والمجتمع وبالنسبة للمواطن مع حماية الموارد الطبيعية والموارد السياحية، وتقاليد المجتمع وعاداته وفنونه من التأثير بفعل العوامل السلبية التي قد تنمو بعيدا عن التخطيط والتنمية الرشيدة.
2. الأهمية الاجتماعية للسياحة: ترتبط السياحة ارتباطاً وثيقاً بالمجتمع حيث يتفاعل السائحين.
كأحد مدخلات النظام السياحي. مع البيئة الاجتماعية المختلفة التي تتمثل في بعض الجوانب الهامة مثل:
التوازن الاجتماعي: حيث تتقارب الطبقات الاجتماعية من بعضها البعض نتيجة لزيادة دخول الأفراد والعاملين في الحقل السياحي بشكل مباشر وغير مباشر مما يؤدي إلى توازن المجتمع.
النمو الحضاري: نتيجة للحركة السياحية المتزايدة تتجه الأنظار والاهتمامات دائماً إلى العمل نحو الارتقاء بالقيم الحضارية والمعالم السياحية وانشاء معالم أخري حضارية جديدة.
3. الأهمية الثقافية: تمثل السياحة وسيلة حضارية اجتماعية لنقل وتبادل الثقافات والحضارات بين شعوب العالم المختلفة فعن طريقها يتحقق التبادل الثقافي بين الدول السياحية وبعضها البعض حيث تنتقل اللغات والمعتقدات الفكرية والآداب والفنون ومختلف ألوان الثقافة عن طريق الحركة السياحية الوافدة إليها فتؤثر فيها ثقافيا وتتأثر بها أيضاً.
4. الأهمية السياسية: تتضح الأهمية السياسية للسياحة كرد فعل مباشر من تعامل الدول مع بعضها البعض والزيارات السياحية المتبادلة بينهم ولقد لعبت الحركة السياحية دوراً هاماً في العلاقات الدولية بحيث أصبحت تمثل أحد الاتجاهات الحديثة لتقليل حدة الصراعات والخلافات الدولية التي تنشأ بين الدول المتنازعة أو المتحاربة. لذلك فإن السياحة أصبحت رمزاً من رموز السلام والتآخي بين الدول.


أنواع السياحة الرياضية:
يذكر "يسرى دعبس" (2010م)‏ أنه يمكننا أن نجمل أهم أنواع السياحة الرياضية فيما يلي:
1. رياضة‏ اليخوت: وهي رياضة واسعة الانتشار في العالم ولها أنديتها الكثيرة كما أن لها اتحادا عالمياً ينظم رحلاتها إلى كل مكان، وتستقبل موانئ البحر المتوسط الكثير من اليخوت عن طريق تخصيص أماكن للرسو خاصة بها كذلك تخصيص بعض الرحلات التي ترتبط بالبحر أي فنادق اليخوت، وتتميز بتكامل تجهيزاتها من كافتيريا ومطاعم وملاهي ليلية ومراكز لخدمة اليخوت ومحلات تجارية ...... إلخ.
2. سياحة الجولف: تعد سياحة الجولف من أحداث أنواع السياحة الرياضية الأثرياء والأغنياء، حيث أن النفقات هائلة وبدأت الدول تهتم بها اهتماما متزايدا لجذب روادها، ويقدر خبراء الرابطة الدولية لمنظمي رحلات الجولف حجم سياحة الجولف عالميا بـ(5 مليارات دولار) وبالرغم من ضآلة حجم المبلغ لإيرادات السياحة ككل إلا أنها مع تزايد الاهتمام بها ستزداد عائداتها نظرا لمستوى السائحين المقبلين على هذا النوع من السياحة، وهذا مرده زيادة نوادي الجولف سنويا.
3. سياحة الدراجات: تعد سياحة الدراجات من الأنواع الجديدة للسياحة الرياضية وتحظي باهتمام متزايد في المانيا خصوصا النادي الألماني العام للدرجات (ADFC) والنادي العام ADAC حيث يقوم النادي بإعداد المحاضرات والندوات والترويج لها كنوع من السياحة "السياحة صديقة البيئة"، ومما هو جدير بالذكر أن هذا النوع من الرياضة أو السياحة يمثل عاملاً هاما مع توفر الطرق السليمة المأمونة بالخدمات المختلفة في زيادة المتعة والترويح والاستجمام وزيادة السياحة الداخلية بصفة عامة.

عوامل الجذب للسياحة الرياضية:
يذكر "إبراهيم عبد المقصود وحسن الشافعي" (2004م) أن عوامل الجذب للسياحة الرياضية تتمثل فيما يلي:
1. توافر الإمكانات المادية والترويح على المستويين المحلي والإقليمي بحيث يمكن موائمتها مع احتياج وقت الفراغ.
2. إعداد الحملات الإعلامية بغرض التوعية للمشاركة الشعبية.
3. إعداد برامج التدريب لكافة المستويات وبصفة خاصة للقادة في هذا المجال.
4. تشجيع الأنشطة الترويحية المتعلقة بالثقافة المحلية عن طريق استغلال الموارد المتاحة.
5. المحافظة على البيئة الطبيعية وعدم المساس بالإمكانات المتوفرة بها.
6. وجود المناطق الأثرية القريبة من المشروع الخاص بالسياحة الرياضية وسهولة الوصول.
7. موقع المشروع وسهولة الوصول إليه.
موارد السياحة الرياضية:
يتفق "إبراهيم عبد المقصود، حسن الشافعي" (2004م) مع "إمامة سمير حلمي" (1998م) على أن موارد السياحة الرياضية تتمثل فيما يلي:
أولاً: الإمكانات الطبيعية:
وتتمثل في المحيط المائي والجوي واليابس وأهمها المناخ المعتدل والشمس الساطعة والجو الجاف وشواطئ البحار والأنهار والبحيرات وعيون المياه المعدنية والمغارات والكهوف والسراديب والحيوانات البريد والنباتات الطبيعية.
ويمكن استغلال هذه المقومات الطبيعية في خدمة السياحة الرياضية مثل (الغطس – الصيد – القنص – تسلق الجبال – التجديف – التزحلق على الماء والجليد).
ثانياً: الإمكانات المادية:
إمكانات التمويل: وهي تتعلق بتمويل المشروعات السياحية الرياضية (كالبطولات والمنسابات الرياضية، والجوائز التي تمنح بها)، وكذلك العمل على جذب الاستثمارات العالمية للاستثمار في مجال السياحة الرياضية وإعداد الإمكانات اللازمة لها.
أماكن الممارسة: مثل الملاعب، والصالات، وحمامات السباحة.
المنشآت: مثل الفنادق وبيوت الضيافة والمخيمات والمساكن الخاصة والقري السياحية والمطاعم والملاهي والوكالات السياحية.
الأجهزة والأدوات: مثل الكرات، الشباك، قوارب التجديف، المتوازي، الجلة.
المستفيدون: حيث تستفيد الدولة بكل هيئاتها وأفرادها من جزء من السياحة الرياضيات وتعود بالنفع على الجهات.
الإمكانات الخاصة بالإعلام والتسويق: وتتعلق بالإعلان عن المنسابات الرياضية والتسويق الجيد لها حتى نستطيع من خلالها الحصول على عددا أكبر من السائحين والرياضيين.

ثالثاً: الإمكانيات البشرية:
وهي قوة العمل المؤهلة سياحيا لسد احتياجات سوق العمل السياحي، عن طريق الاهتمام بتخرج الكوادر العلمية المؤهلة لسد هذا الاحتياج، أيضا العمالة المدربة والمتخصصة في تقديم الخدمات السياحية والمؤسسات الخدمية ذات العلاقة (فنادق - شركات - وكالات السفر - المرشدين) كذلك تتعاون بين كلية التربية الرياضية وكلية السياحة والفنادق لتخريج هذه الموارد البشرية.

● توصلت الدراسة إلى عدد من النتائج يمكن ايجازها فيما يلي:
أكدت الدراسة أن أهم المعوقات التي تواجه سياحة المهرجانات في مصر هي
1-عدم توفير آليات الجذب السياحي
2-المهرجانات خاصة أن الكثير من الفعاليات الخاصة بالمهرجان يتم تكرارها بشكل سنوي فيجب أن تشمل المهرجانات على فاعليات جديدة ترتقي إلى طموح الزائرين

3-اقتصار تنظيم المهرجانات السياحية في أماكن محددة دون غيرها.

4-ارتفاع أسعار البرنامج السياحي لسياحة المهرجانات بشكل مبالغ في بعض
الأحيان.

5-عدم وجود وحدة لدراسة سلوك السائح تعرف الدوافع والمغريات وطريقة جذب
السائح.

6عدم وجودة إدارة واضحة وفعلية لدراسة المهرجانات وقت الأزمات.

تنشيط سياحة المهرجانات وأثرها على النشاط السياحي في مصر

1 - أثبت الدراسة أن شريحة رواد سياحة ال مهرجانات تتميز بالمستوى العالي من
التعليم ويتميزوا بمتوسط دخل مرتفع» كما أن اغلب الرواد من الفتة العمرية (20: 40) سنه
2- ضعف الجهود التنشيطية من قبل هيئة تنشيط السياحة ووزارة السياحة.
3- تمتلك مصر ميزة نسبية كبيرة تتمثل مجموعة المحميات الطبيعية
والحضارية المتعددة والمتنوعة متفوقة بذلك كثير من الدول السياحية الأخرى.

أولا: توصيات موجهة إلى شركات السياحة والشركات المنظمة للمهرجان:
ضرورة وضع استراتيجيات قوية لإدارة سياحة المهرجانات في مصر في جميع
شركات السياحة

● ضرورة توفير قاعدة معلومات شاملة ودقيقة لشركات السياحية تتعلق بكافة
المعلومات عن الشركة وعن انشطتها وكافة المهرجانات والاحداث التي تقوم
ضرورة اهتمام شركات بوضع استراتيجية لمواجهة الأخطار والتهديدات التي
تواجه القطاع السياحي لمصر.
● ضرورة ان تسعي شركات السياحة في مصر لعمل صندوق طوارئ لدعم سياحة
المهرجانات وان يتم تمويل هذا الصندوق من ارياح تلك الشركة والمؤسسات
السنوية.
توصيات موجهة إلى وزارة السياحة والهيئات الحكومية:
ضرورة وجود إدارة أزمات متخصصة لحل المشكلات التي تواجه نمط سياحة
المهرجانات أثناء اعتقاده.
9 ضرورة وجود ادارة متخصصة تقوم بدراسة سلوك السائح وكيفية التأثير علية من خلال بحوث الأسواق السياحية.

● توصيات موجهة للمسئولين بوزارة الثقافة:
‏● الاهتمام بتحسين مستويات الإخراج الفني للأعمال المسرحية والدرامية والاستعراضية كي يعبر عن أصالة ‏وعراقة المجتمع المصري وتوضح دور الفن المصري وريادته للفن على مستوى العالم.
‏● إمكانية تزويد الموقع الإلكتروني بملفات صوتيه للموسيقى والأغاني كدعاية للمهرجان، وتوفير التعليمات ‏المتعلقة بالحجز والحضور للمهرجان لتكون متاحة للمتصفحين داخل الموقع الإلكتروني.
‏تفعيل دور وسائل الإعلام المختلفة في التسويق الداخلي للمهرجان.

●‏ توصيات موجهة للمجتمع المصري المضيف لسياحة المهرجان:
‏الوعي بضرورة معاملة السائحين معاملة تليق بدور وحضارة مصر وريادتها بين دول العالم.
‏عدم مضايقة السائحين واستغلالهم لأنهم مصدر من مصادر الدخل القومي وحفاظاً على صورة مصر في أذهان العالم.

●‏ توصيات موجهة لوزارة السياحة والهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي:
تطبيق الاستراتيجية التسويقية المقترحة لاستخدام المهرجان كأداة لتسويق المقصد السياحي المصري لرفع أعداد السائحين وزيادة الإيرادات السياحية.
يجب أن يحتوي الموقع الإلكتروني للمهرجان على روابط مفيدة ذات صلة بتنظيم المهرجان، مثل خرائط عن مصر وعرض لأفضل الفنادق فيها والتي تستضيف زوار المهرجان وكذلك أسعارها وتغذيته بأحدث الأخبار.
تفعيل دور الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي في التسويق الخارجي لفعاليات مهرجان الجونة السينمائي الدولي لجذب أكبر عدد من المشاركين والحضور.
الدعاية للمهرجان في مختلف دول العالم قبل المهرجان بفترة كبيرة وذلك لإتاحة الفرصة لزيادة عدد المشاركين في المهرجان.
دعوة كبار الشخصيات الفنية والعالمية لإثراء المهرجان.
عقد البروتوكولات والتبادل الثقافي مع الدول المختلفة للترويج لمصر سياحياً عن طريق سياحة المهرجانات.
زيادة الدعاية للمهرجان داخل مصر قبل الافتتاح بفترة كافية لزيادة الوعي بأهمية المهرجان.
زيادة الرحلات السياحية الترويحية للمشاركين خارج نطاق مدينة الجونة بعقد برنامج سياحي يشتمل على زيارة المعالم السياحية في الأقصر وأسوان والغردقة.

●‏●‏ توصيات موجهه لوزارة الشباب والرياضة المصرية للتنشيط السياحي.

يجب التنسيق والتعاون بين وزارة الرياضة ووزارة السياحة والآثار، لترويج الفعاليات الرياضية وهو ما يتم من خلال إدارة السياحة الرياضية بالوزارة، وتعزيز قيمة السياحة الرياضية داخل المجتمع، والترويج للمناطق السياحية المختلفة التي تتميز بها مصر من خلال إقامة الفعاليات والمهرجانات الرياضية وتفعيل دو الموارد البشرية دائماً من اجل تحقيق أهداف تساهم في تطوير بيئة العمل بالمؤسسة.


المراجع:

1: المراجع العربية:

● حامد مصطفى منصور: تطوير إدارة الموارد البشرية في الأندية الرياضية.
رسالة ماجستير، كلية التربية الرياضية للبنين، جامعة حلوان، 2008م.

● أبو سليب حازم (2005) إدارة المؤتمرات والحفلات والمهرجانات " دار الشروق
للطباعة والتوزيع، القاهرة، ‏ ج م ع.

● البكري سعد ‎ (2001) "الأنماط السياحية الحديثة وتأثيرها على النشاط
السياحي” المكتبة الجامعية بالفجال القاهرة ج.م ع.

● عويس غسان (2012): فن الدلالة السياحية: دار زهران» القاهرة ج م ع

● الهيئة المصرية العامة للاستعلامات (2018) سياحة المهرجانات في مصر


● بنك المعرفة المصري: (2018) تنمية الموارد البشرية في الإدارة الرياضية ودورها في تفعيل السياحة في المجال الرياضي، دار المنظومة


المراجع الأجنبية

● Cramer G, (2006) "it’s Wonderful world sports management" UK Cabinet, London.
● Hobbs M, (2013) " New Zealand outside " : Annual and directory , Christchurch , New Zealand Alps publications

● Mathieson, A. Wall, G. (2011): Tourism, Economic, Physical and Social Impacts, Longman, New York, USA

محمد عبدالرازق يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ا.د يحي حسن -المدير العام
المدير العام
ا.د يحي حسن -المدير العام


عدد الرسائل : 171
العمر : 64
تاريخ التسجيل : 31/08/2008

بحث عن الموارد البشرية في المهرجانات القومية للسياحة الرياضية Empty
مُساهمةموضوع: للمراجعة   بحث عن الموارد البشرية في المهرجانات القومية للسياحة الرياضية Emptyالثلاثاء ديسمبر 27, 2022 12:15 am

للمراجعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://recration.yoo7.com
 
بحث عن الموارد البشرية في المهرجانات القومية للسياحة الرياضية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» الموارد البشرية فى المهرجانات القومية للسياحة الرياضية
» مقدمة عن الموارد البشرية
»  مفردات مقرر ادارة الموارد البشريه فى السياحة الرياضية - دبلوم - ا.د يحيي حسن - ا.د عادل مكى
» 1- مقدمة عن الموارد اليشرية
» مقدمة عن الموارد البشرية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الترويح الرياضي :: الدراسات العليا كلية التربيه الرياصيه - جامعه اسوان 2022 :: ادارة الموارد البشريه فى السياحة الرياضية - دبلوم - ا.د يحيي حسن - ا.د عادل مكى-
انتقل الى: