الترويح الرياضي

الاهتمام بعلوم وتطبيقات الترويح الرياضي
 
البوابةالرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الموضوع : لعبتان شعبيتان ولعبتان مبتكرتان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالعزيز مسفر الخريب



عدد الرسائل : 2
تاريخ التسجيل : 07/11/2013

مُساهمةموضوع: الموضوع : لعبتان شعبيتان ولعبتان مبتكرتان   الخميس ديسمبر 05, 2013 6:23 am

الالعاب الشعبية :

1- لعبت الذيب والغنم يجي الذئب يدق الباب طق طق ترد الام من عل باب يقول انا الذئب ابغى مجموعة الوان وكل واحد منهم يختاله
لون ولي يجي عليه اللون يهرب وذا مسكه يصير الهارب الذئب .

2- لعبت طاق طاق طاقيه يجي واحد مع طاقيه يغني وباقين مغمضين ماخذين تقريبا وضع السجود وهو يحطها ورى واحد ويقولهم فتحو عيونكم ولي تكون وراه الطاقيه يلحقه برشط انه يمسكه قبل مايجلس مكانه واذا جلس طلع الثاني برى العبه.



الالعاب المبتكرة:
ألعاب الفيديو الجديدة مبتكرة ومثيرة وذات طابع رياضي

برلين - د ب ا


   ­عادة ما يهدأ سوق ألعاب الفيديو قليلا بعد انتهاء أعياد الميلاد (الكريسماس) ، ولكن هذا العام ، فإن الألعاب المثيرة مازالت تتوالى في الأسواق اللعبة تلو الأخرى.

ولذا فإن عشاق ألعاب الفيديو سوف ينتابهم شعورا بالحيرة هذا الشهر حيث لن يعرفوا أي من الألعاب يتعرفون عليها أولا.

وتستعد شركة سوني للإليكترونيات لطرح الجزء الثاني من لعبة "ليتل بيغ بلانيت " أي "الكوكب الكبير الصغير" يوم 21 كانون ثان/يناير ، وسوف تعمل على جهاز بلايستيشن 3 بشكل حصري. وتهدف هذه اللعبة إلى إقامة عالم متكامل مع الحفاظ على استمراريته.

ويتم خلال هذه اللعبة تصنيع العديد من الماكينات الافتراضية التي تؤدي مهام معينة. ويتعين على اللاعب خلق شخصيات وأفراد من أجل بناء هذا العالم الخيالي من نقطة الصفر.

وتتطلب هذه اللعبة قدرا كبيرا من الابداع ، ومن المقرر أن تطرح في الأسواق بسعر 65 يورو (87 دولارا).

وإذا كنت من عشاق الإثارة في عالم المستقبل ، فعليك بالتعرف على لعبة "مايند جاك" من شركة كوك ميديا. وتدور فكرة هذه اللعبة حول بطل يكتشف مؤامرة يدبرها شخص ما لاستعباد البشر ، وبالتالي يصبح هذا البطل هدفا للقتل.

ويقاتل البطل خلال اللعبة أعداءه من البشر والشخصيات الآلية ، ويستطيع أن يسيطر عليها ويجعلها تقاتل في صفه.

ويترقب جميع عشاق لعبة "ماريو" طرح اللعبة الجديدة التي ستطرح من هذه السلسلة مطلع هذا العام وتحمل اسم "مجموعة ألعاب ماريو الرياضية".

وتظهر جميع الشخصيات المعروفة في عالم ماريو في صورة لاعبين يتنافسون في مضمار الرياضة التي تتنوع ما بين الكرة الطائرة والسلة والهوكي وغيرها. وتتمتع كل شخصية من شخصيات اللعبة بمهارات خاصة تساعدها على الفوز في المباريات.

ومن المتوقع أن تطرح هذه اللعبة في الأسواق بسعر خمسين يورو تقريبا.

وكانت ألعاب الكمبيوتر في الماضي تضفي جوا من البهجة والسعادة على اللاعبين رغم عدم وضوح صورتها وتفاصيلها وطبيعتها البدائية مقارنة بالألعاب الموجودة في الوقت الحالي. فإذا كنت تريد العودة إلى ذكريات الماضي ، فيمكنك أن تخوض غمار هذه الألعاب العتيقة مرة أخرى ، وأجمل ما في الأمر أنك ستفعل ذلك دون مقابل.

وتحتاج ألعاب الكمبيوتر العصرية إلى أجهزة كمبيوتر قوية بذاكرة وصول عشوائي لا تقل عن أربعة غيغابايت وبطاقة غرافيك فائقة ومعالج سريع الأداء. وإذا كان جهاز الكمبيوتر الخاص بك عتيق بعض الشئ ، فسوف تجد أن شخصيات اللعبة تتحرك أمامك ببطء شديد مما سيولد لديك شعورا بالاحباط.

أما الألعاب الكلاسيكية ، فإنها لا تحتاج إلى رقائق كمبيوتر فائقة ولا إلى مساحة تخزين تقريبا ، ورغم أن تفاصيل البشر والخلفيات في هذه اللعبة لا تكون شديدة الوضوح ، إلا أن كثيرا من عشاق ألعاب الكمبيوتر يجدون فيها سحرا لا يقاوم ، وهي ظاهرة تعرفها شركات ألعاب الكمبيوتر جيدا.

ويقول أولاف فولترز من الجمعية الألمانية لبرامج الترويح التفاعلي ومقرها برلين "يجري في السنوات الأخيرة تطوير الألعاب الكلاسيكية لتواكب روح العصر".

وتوفر كثير من شركات ألعاب الفيديو العديد من ألعابها القديمة مجانا مثل لعبة "كوماند أند كونكر" وسلسلة ألعاب "جي.تي.إيه". ويمكن تحميل هذه الألعاب من خلال خوادم الشركات التي ابتكرتها وهي مسألة قانونية تماما.

ويقول كريستيان شميت نائب رئيس تحرير مجلة "غيمستر" المعنية بألعاب الكمبيوتر "إنك إذا ما دخلت على الموسوعة الإليكترونية /ويكيبيديا/ ، فسوف تجد قائمة بأسماء الألعاب التي تتوافر على الانترنت مجانا".

وهناك بعض الألعاب التي تسمح الشركات المنتجة لها للاعب بتجربتها مجانا على أمل أن يشتريها في وقت لاحق. ومن بين هذه الألعاب لعبة "فير كومبات" من شركة سييرا و"كوايك لايف" من شركة "أي دي للبرمجيات".

ويقول فلوريان هولزباور من مجلة "تشيب" الألمانية إنه يوجد على الانترنت ألعاب كمبيوتر مجانية تلائم شتى الأذواق سواء إن كانت ألعاب مغامرة أو استراتيجية أو غيرها. ولكن يتعين على اللاعبين أن يراعوا مسألة مصدر تحميل اللعبة.

وأصبحت بعض الألعاب الكلاسيكية تندرج تحت فئة الألعاب "المتروكة" بمعنى أنها لم تعد تنتج بشكل رسمي سواء على الانترنت أو على أقراص مدمجة ، ولكن ذلك لا يعني أن حقوق ملكيتها قد سقطت.

ويرى شميت من مجلة غيمستر أن "الألعاب القديمة أصبحت لها قيمة الآن بالنسبة للشركة المنتجة لها ، وهناك مواقع إليكترونية مثل /ستريم/ تسمح للاعبين بتحميل هذه الألعاب نظير مقابل".

وتخاطب ألعاب الكمبيوتر الكلاسيكية عقول الكثيرين ، فبينما تثير ذكريات الماضي في نفوس البعض ، فإنها تفسح المجال أمام الشباب في الوقت الحالي للتعرف على طبيعة ألعاب الكمبيوتر قبل سنوات مضت.



رابط المرجع : http://www.alriyadh.com/2011/01/10/article593306.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الموضوع : لعبتان شعبيتان ولعبتان مبتكرتان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الترويح الرياضي :: المقررات العلمية لطلاب الترويح الرياضي :: مقررات الطلاب المتخصصين في الترويح-
انتقل الى: