الترويح الرياضي

الاهتمام بعلوم وتطبيقات الترويح الرياضي
 
البوابةالرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 العاب شعبيه ومبتكره

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد أحمد الحارثي



عدد الرسائل : 1
تاريخ التسجيل : 21/11/2013

مُساهمةموضوع: العاب شعبيه ومبتكره   الخميس ديسمبر 05, 2013 5:38 am

1. الألعاب الشعبية كان يمارسها الأولون وينقلونها للجيل اللاحق ويتوارثونها الابناء عن الاباء، وسوف نستعرض عدد من ألالعاب الشعبية المنوعة ونقوم بالتعريف المختصر لها.



1ـ أم تسـع:ـ

وهي عبارة عن ثلاث مربعات متداخلة على لوح من الخشب أو على التراب يصل ضلع أكبرها إلى (50سم) وفيها خطان مستقيمان ينصفان المربعات من الجهتين.
وهي لعبة مركّزة تحتاج ممن يلعبها إلى الذكاء والهدوء ، ويلعبها اثنان فقط وهم جلوس مع كل واحد منهما تسع حصى أو نوى أو أي قطع مشابهة وهي أدوات اللعب، يقوم كل من اللاعبين بوضع ما معه من أدوات اللعب في أحد النقاط على أحد الأضلاع حتى تنتهي، ثم يقومان بتحريك أدوات اللعب داخل المربعات في الأماكن الفارغة، فإذا استطاع أحدهما أن يضع أدوات اللعب التي تخصه في خط مستقيم فإنه يكسب الفوز على خصمه ويأخذ بالمقابل أحد القطع التي تخص الخصم ويبعدها عن الملعب وهكذا حتى يحصل على أكبر عدد من قطع الخصم.
ويشبه هذه اللعبة ألعاب أخرى هي: أم ست وأم ثلاث.








2ـ العتبــة:
وهذه اللعبة خاصة بالنساء وهي عبارة عن مربعات واسعة متلاصقة تُرسم على الأرض. وقطعة من عظم أو حديد ترمى داخل أول مربع. وطريقة اللعبة أن يرفع اللاعب إحدى رجليه ويمشي على الأخرى وهو يدفع فيها العظم متنقلا به بين المربعات على ألاّ يضع رجله المرفوعة حتى ينتهي. ثم تحسب النقاط للاعبين.










3ـ اللّسْبْ بالشّمَاغْ:
والشماغ هو الغترة التي تلبس، وهذه اللعبة يمارسها البنين خاصة بحيث يمسك الواحد منهم طرف (الشماغ) الذي يلبسه ويضرب خصمه بالطرف الآخر، وهذه الطريقة موجعة جدا.





4ـ عظيم سرى((ساري)):
وهي لعبة محببة عند الشباب، يمارسونها في الليالي التي تسطع فيها القمراء على ضوء القمر ليلة البدر. وتلعب على مجموعات أو أفراد بحيث يكون معهم قطعة عظم أبيض ويقوم أحدهم برمي العظم بقوة بعيدا عن الأفراد الآخرين الذين يسارعون للبحث عنه ومن يجده يصيح (عظيم سرى) ثم ينطلق إلى مكان التجمّع وأفراد الفريق الخصم يلحقون به لمحاولة أخذه منه قبل الوصول، وبذلك تحسب النتيجة لمن يوصله إلى المكان.






5ـ الخنّانــة:
وهي لعبة خاصة بالأولاد، وهي عبارة عن إطار يؤخذ من البراميل أو عجل الدرّاجة ومعه عصا بها قطعة من الحديد على شكل نصف دائرة يسمى (الصّيخ) ويقوم بدحرجة الإطار بالصّيخ، ويتبارون على أن يقوم كل منهم باللعبة دون أن يقع الإطار منه وهو يدحرجه. كما يتسابقون في اللعبة، وغالبا ما يكون لدى كل واحد من أولاد الحارة خنانة خاصة به.






6ـ حدارجا بدارجا:
وهي لعبة خاصة بالبنات بحيث يجلسن على الأرض ويفرشن أكفهن وسط دائرة ويقمن بالعدد وهن يرددن أهازيج جميلة ملحّنة مثل:
حدارجا بدارجا.. في كل عين دارجا.. يا عمتي قولي لذا وإلاّ لذا.. يرفع يدي ركابنا.. بالحوّرا والزوّرا .. يا راعي ذي شلّع بذي.
وعندما تكون الكلمة الأخيرة على يد أحد البنات ترفع يدها وإن لم ترفعها بسرعة تنهال الضربات على يدها من زميلاتها.








7ـ الحَبْشِــة:
وهي أيضا خاصة بالبنات ولا تزال تمارس في وقتنا الحاضر، وعادة تقوم البنات الصغيرات بلعبها، بحيث تلمس إحداهن الأخرى وتقول (حبشه) وتلحقها الأخرى حتى تلمسها وتردد نفس الكلمة. ثم يتسابقن أيهما التي تلمس أختها قبل الأخرى، بحيث تكون الأخيرة لها. وكثيرا ما يعلو البكاء بين البنات من تلك اللعبة.





8ـ أميـر أمـير:
وهذه اللعبة يمارسها الذكور، وطريقتها أن يتكون فريقان كل فريق من مجموعة من الأفراد وبينهما حكم منهم وكل يعرف زميله، ثم يعملون قرعة فالذي تصيبه القرعة يركع ركوع الصلاة أمام أحد أفراد اللعبة وله اسم وغالبا يكون من أسماء المواقع لا يعرفه إلاّ الحكم، فيقول الحكم (أمير أمير) فيرد عليه الراكب (ركّاب حمير) فيقول الحكم (من أين جيت؟) فيقول ( من بلاد كذا) فإن كانت البلدة التي سماها هي نفس الاسم الذي اختاره المركوب نزل من فوق ظهره. وإن لم تكن مشى به مسافة محددة.







9ـ طبق زيزي:
وهذه اللعبة تمارسها البنات، بحيث تقف بنتان متناسبتان بالطول وتدير كل منهما ظهرها إلى الأخرى وتتشابكان بالأيدي، ثم تقوم كل منهما بالركوع إلى الأمام لترفع أختها إلى أعلى فوق الظهر، وعي تردد (طبق زيزي .. عيني حمراء).






10ـ النباطــة:
ويشتهر في الرس مجموعة من الشباب يقومون بعمل النبّاطة وبيعها، وهي عبارة عن عود له رأسان يؤخذ من شجر الأثل من التقاء غصنين في الشجرة على شكل رقم (7) وبشكل زاوية حادة يسمونه (مِحْجَان) ثم يربط في طرفي رأسه سير من المطّاط اللين، ثم يربد في طرفي السير قطعة من الجلد تسمى (رِقْعَة) وتوضع فيها حصاة صغيرة الحجم الرمي الهدف من الطير ونحوه.
وطريقتها: أن يمسك الصياد بالمحجان بيده من أسفله ويمسك باليد الأخرى الرقعة وفيها الحصاة ويجذبها بقوة ثم يصوّبها نحو الهدف ويطلق الرقعة فتنطلق منها الحصاة بقوة فتصيب الهدف. ويستعمل الشباب النباطة في الصيد وفي الحرب بين الحارات وغيرها.








11ـ المْطَــارَحْ:
وهي لعبة تشبه المصارعة وهي لعبة يمارسها الشباب خاصة لاختبار القوة الجسمية والقدرة على مصارعة الأقران، وتكوم بين شابين فقط يتماسكان ويضم كل منهما الآخر حتى يتمكنا من بعضهما بحيث يضع كل منهما إحدى يديه تحت إبط الآخر واليد الأخرى فوق المنكب، ثم يأخذ كل منهما بمحاولة إسقاط خصمه على الأرض بطرق يتفق عليها من قبل، ويشترط فيها ألاّ يضر أحد منهما الآخر وألاّ يمس موضعا ضارا في جسمه، وقد تتكون من شوط واحد أو عدة أشواط، ويعّين حكما عادلا لها كما يحضرها مجموعة من الجمهور الذين يصفقون ويهتفون للفائز منهما.









12ـ المْسَــابَق:
وهي لعبة هامة ومحببة للشباب، لذا يجتمع مجموعة من الشباب في مكان السباق ويحددون بداية الانطلاق والهدف الذي ينتهي عنده السباق ثم يصفّون على خط واحد، ثم يقوم أحد الحضور بإعلان بداية السباق فينطلق الجميع إما بالصفارة أو بالعد من 1ـ3 ثم يعتبر اللاعب الذي يصل إلى الهدف هو الفائز.





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
العاب شعبيه ومبتكره
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الترويح الرياضي :: الالعاب الجديدة والمبتكرة :: الالعاب الجديدة-
انتقل الى: