الترويح الرياضي

الاهتمام بعلوم وتطبيقات الترويح الرياضي
 
البوابةالرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مفهوم البرنامج الترويحي القديم والحديث والفرق بينهم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نايف الريشي



عدد الرسائل : 26
تاريخ التسجيل : 11/03/2012

مُساهمةموضوع: مفهوم البرنامج الترويحي القديم والحديث والفرق بينهم    الخميس مايو 24, 2012 6:07 am

مفهوم البرنامج القديم والحديث

قديماً:
كان البرنامج في القديم ضيقاً ومحدوداً لأنه كان يستبعد كل نشاط يمكن أن يتم خارج حجرات الدراسة ويمكن أن يحقق مزيداً من النمو للتلميذ كما كان يهمل العمل على تنمية الإتجاهات العقلية الإيجابية واكتساب طرق التفكير العلمية ذلك لأن اهتمام المداس في ذلك الوقت كان يقتصر على تحفيظ المعلومات النظرية للتلاميذ ووضع الوسائل للكشف عن مقدار ما حفظه التلاميذ من هذه المعلومات.

حديثاً:
قد تغيرت النظرة القديمة للبرنامج على أنه ًمجموعة من المواد الدراسية وأصبح البرنامج هو وسيلة المدرسة لتنمية التلاميذ نمواً متكاملا ملائما لمطالب المجتمع وإكتسابهم معرفة مشاكلهم المختلفة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والصحية وتزويدهم بمشاكله الملائمة التي تمكنهم من القيام بدور فعال في تقدم المجتمع في شتى المجالات

في ضوء العبارة تحدث عن

مفهوم البرنامج الترويحي

تعريف البرنامج الترويحي:
هو مجموعة الأنشطة الترويحية المنظمة تحت إشراف رائد ترويح من أجل تحقيق هدف التربية الترويحية ألا وهو تغيير سلوك الأعضاء أثناء وقت الفراغ إلى سلوك (أفضل) وذلك عن طريق تنمية معلومات ومهارات وتكوين إتجاهات إيجابية نحو شغل وقت الفراغ.
وهناك رأيٍ آخر يضيف أن البرنامج يشتمل على موضوع الخبرات المنظمة وغير المنظمة التي يمارسها العضو المشترك ويتحتم التفاعل بين العضو والرائد (الخبرة الترويحية) حتى يكون هناك أثر تتركه الخبرة في نفس المشتركين سواء كانت خبرة منظمة أو غير منظمة.



المبادء التي يجب مراعاتها عند التخطيط للبرنامج الترويحي
عملية وضع البرنامج ليسه بالسهولة التي يتصورها الكثير من الناس فهناك كثير من المبادي يجب مراعتها وتجاهل هذه المبادي أو بعضها يؤدي دائما إلي فشل البرنامج وعدم تحقيقة لاغراضة.
1- وضع برامج لمراحل العمر المختلفة
استكمل وضع برامج لمراحل العمر المختلفة تتفق وقطاعات البيئة المنزلية ومراحل التعليم المختلفة في المدارس ومعاهد وجامعات والمؤسسات والمصانع والموظفون من عدم إغفال برامج الإناث باعتبار أن الرياضة حق للجميع مهما كانت البيئة أو جنسه علي أن يراعي قلة النفقات
2- فهم الأفراد
من المعروف أن الفرد كثير الاحتياجات متقلب النزاعات لذلك يجب أن تتصف البرامج بالمرونة حتي يكون في الاستطاعة دائما إشباع حاجات الأفراد وتشجيعهم علي الإقبال عليها وإقبال الفرد علي البرامج يدفعه إلي حياة أسمى.
3. البيئة ومستوى البرامج
يجب وضع البرامج أيا كان نوعها في مستوى يتناسب مع بيئة الجماعة فلا يصح وضع برامج في مستويات أعلى بكثير من مستويات الأفراد حتى لا ينتقل الفرد مرة واحدة من مستوى بيئته إلى مستويات غريبة عنه مما يبعث فيه قلقا نفسيا وربما يؤدي إلى ثورته على بيئته المنزلية أو ثورته على المدرسة أو المؤسسة نفسها.
4. الديمقراطية في وضع البرامج وتنفيذها:
مساهمة الأفراد في وضع وتنفيذ البرامج يجعل ممثلة تماما لميول الأفراد ورغباتهم ويأتي ذلك عن طريق المشاركة وتبادل الرأي والتعبير عن الرغبات في صراحة تامة وحرية كاملة.
5. مراعاة الزمان والمكان:
من البرامج ما يحتاج إلى مكان وزمان معينين وبعضها لا يصلح تنفيذه إلا في أماكن خلوية وبعضها يحتاج إلى شواطئ وهذا غالباً فيما يتعلق بالرحلات والمعسكرات مثلاً إذا كان البرنامج يتطلب مكان غير متوفر في المدرسة أو المؤسسة فينغي دراسة كل موارد البيئة المحيطة واختيار أصلحها لتنفيذ البرنامج وإذا ما نظمت رحلة أو معسكر فلا بد من مراعاة وسائل الإستقبال وسائل المبيت ومواعيد الذهاب والعودة وما إلى ذلك.
6. السن والنوع:
تمتاز كل مرحلة من مراحل النمو بمميزات خاصة تختلف ميول الأفراد بإختلاف أعمارهم والجنس كذلك عامل مهم يجب أن يراعى عند وضع البرامج فالمجتمع بما يفرضه من قيود على أحد النوعين وخاصة الإناث تحرمه تقاليدنا من أنواع كثيرة من النشاط.
ومن المعروف عادة أن الأولاد والبنات يلعبون معا ويشتركون في برامج واحدة حتى سن معين والولد يميل إلى الألعاب الرياضية العنيفة التي تتطلب مجهوداً جسمانياً والبنت تميل إلى أوجه نشاط تتطلب رشاقة وخفة.
7. عدد المشتركين في البرنامج:
يجب عند وضع البرنامج معرفة عدد الجماعة التي سيوضع لها البرنامج.
8. الوقت والتنظيم العام:
يجب معرفة متى ينتهي البرنامج وفي أي وقت وحساب كل مرحلة من مراحل البرنامج ويجب تفادي الإستراحات الطويلة فترتيب البرنامج من حيث التنويع والتنفيذ أمر هام.

مبادئ مساعدة في عملية تخطيط البرنامج الترويحي:
1. إحتياجات ورغبات الأفراد المشتركين والمستفيدين من البرنامج:
يتركز نجاح أو فشل أي برنامج ترويحي على قدرة البرنامج على إسعاد الأفراد الذين وضع البرنامج من أجلهم.
2. مبدأ التنوع:
يجب أن يتصف البرنامج الترويحي بمبدأ التنوع في الأنشطة من ألعاب ورياضات إلى ألوان الفنون المختلفة من موسيقى وأدب وخدمات للآخرين ونشاط اجتماعي ومعسكرات وأنشطة خلاء.
3. مبدأ تكافؤ الفرص:
يجب أن يوفر البرنامج الترويحي الفرص المتكافئة للجميع بغض النظر عن اللون أو الدين أو المركز الإجتماعي أو الاقتصادي والنوع أو السن.
4. مبدأ التوقيت:
يجب أن يقدم البرنامج الترويحي في أوقات مختلفة صباحاً أو بعد الظهر أو في عطلة الأسبوع والأعياد والمناسبات.
5. مبدأ الإستفادة من إمكانات المجتمع:
يجب الإستفادة من إمكانات المجتمع من المؤسسات الترويحية أو رواد سواء متطوعين أو مهنيين.
6. المبدأ المالي:
يعتمد نجاح البرنامج على إعتماد ميزانية تكفي لأن يصبح البرنامج حقيقة واقعة ويحقق الأهداف المطلوبة منه.

7. الريادة الكفء:
الريادة هي أساس نجاح أي برنامج مع مراعاة الإختيار والتدريب والتقييم للعاملين.
8. مبدأ الأمن والسلامة:
يتمثل هذا في تأمين وسلامة كل المشتركين أو المستفيدين من البرنامج كذلك مراعاة الأمن والسلامة في الأجهزة والأدوات المستعملة.
9. مبدأ المستويات:
على البرنامج الناجح أن يتبع أحدث المستويات الموضوعة عن طريق الجمعيات المحلية والدولية من حيث الفلسفة والإدارة والريادة والتنظيم والنواحي المالية
10. مبدأ التقييم المستمر:
هناك ضرورة لعملية التقييم المستمر للبرنامج للتأكد من تحقيق الأهداف التي وضع من أهلها.

مبادئ التخطيط لترويح في المجتمع
1- توفير مناطق وإمكانات تجعل ممارسة أنشطة ترويحية متعددة ومتنوعة بغض النظر عن العمر اللون النوع المستوي الاقتصادي
2- أن تكون المناطق موزعة بطريقة متوازنة من حيث المساحة والموقع
3- أن تتوفر أركان للأطفال في مواقع متمركزة في الأحياء السكنية ويفضل أن تكون ملاصقة للمدارس الابتدائية
4- أن تكون المناطق الترويحية ذات المساحات الكبيرة بعيدة عن المناطق المزدحمة بالسكان
5- أن يوخذ في الاعتبار الإمكانات والمناطق الترويحية المتوفرة في المجتمع
6- دراسة وتقييم المصادر الترويحية المحلية
في ضوء احتياجات المجتمع


اهداف البرنامج الترويحي

1- ضمان اشتراك اكبر عدد من الأفراد في اوجة النشاط حتى لا تقتصر الفائدة علي عدد قليل
2- إتاحة الفرصة لكل فرد لكي يروح عن نفسه بالتنفيس عن الرغبة المكبوتة وهذا يعتبر هدفا وقائيا ضد الانحراف وسؤ التكيف الناتج عن أنواع الصراع النفسي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مفهوم البرنامج الترويحي القديم والحديث والفرق بينهم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الترويح الرياضي :: الترحيب بالاعضاء الجدد-
انتقل الى: